دعوة للحياة

أولئك الذين يملكون قلوبًا مليئة بالمحبة، تكون أياديهم دائمة ممدودة حين نصغي بصدق، علينا أن نتوقع أن ما نسمعه قد يغيرنا كنت انت التغير الذي تريد أن تراه بالعالم انت قوي بما يكفي لتتحمل و تتجاوز ما تمر به اليوم لا يمكن أن تصلح نفسك بأن تكسر غيرك كل الأمور الصالحة هي من عند الله يقدمها للبشر بقوته الإلهية وقدراته ويقوم بتوزيعها لمساندة الإنسان فإننا لا نبلغ إلى الغاية بغير إرادتنا، ولكنها (ارادتنا) لا تستطيع أن تصل هذه الغاية ما لم تنل المعونة الإلهيّة الصلاة التي ترتفع في قلب إنسان تفتح أبواب السماء المجد لك يا من أقمت صليبك جسراً فوق الموت، تعبر عليه النفوس من مسكن الموت إلى مسكن الحياة إن عناية الله أوضح من الشمس وأشعتها، في كل مكان في البراري والمدن والمسكونة، على الأرض وفي البحار أينما ذهبت تسمع شهادة ناطقة بهذه العناية الصارخة
السلام عليكم , ..زائرنا الكريم._.للمشاركه في المنتدي ينبغي عليك التسجيل ..اولا
اسم المستخدم: كلمة المرور: تذكرني
في هذا المنتدى نقدم مواضيع ومقالات الزوار ، فأهلا وسهلا بمواهبك ونحن معك لنستثمرها في هذا المنتدى لتكون بركة لنا وللآخرين
  • صفحة:
  • 1

الموضوع: اعمل وعلم

اعمل وعلم 8 سنوات 11 شهور مضت #39

  • salam
  • salam's الصورة الرمزية
اعمل وعلم...
يا إخوتي، كثيرون منكم يجب أن لا يصبحوا معلمين، لأنكم تعرفون أننا نحن المعلمين نحاسـب حسـابا أقسـى من غيرنا يعقوب 3:1) ).
تحدث الروح القدس في هذه الرسالة عن ضبط اللسان وعن الإيمان الميت عندما يكون بدون إعمال,وعن القيام بإعمال الرحمة للمحتاجين وحفظ المؤمن نفسه بعيدا عن نجاسة العالم الشرير.وهذه الآية تحذر من التسابق للتعليم بينما يبقى اللسان غير منضبط والإيمان لا يرى بإعمال صالحة كافتقاد الأرامل والأيتام والمحتاجين في ضيقهم والحياة ملوثة من نجاسات العالم.فكيف لأي كان أن يصبح معلما لأنه إن لم يكن مدعوا للتعليم وقد مارس الحياة التقية النقية المنضبطة وفق كلمة الله الذي سوف يعلم بها ..لأنه بدون ذلك سيجلب لنفسه حسابا اقسي من غيره.المعلم حياته مراقبة وهو تحت الأضواء فإذا علم ولم يعمل بما يعلم سيفقد التأثير ويجلب الاهانة على المسيح ومهانة لشخصه,تعليم الكتاب المقدس مسؤولية عظيمة لأنه سيقود آخرين بعيدا أو قريبا من الحق الكتابي.اعرف احد الإخوة المعلمين المتمكنين من كلمة الله لكنه أحيانا يرفض إن يعلم ويعظ في بعض المواضيع قائلا إن في حاجة إن اعمل بها قبل أن اعلم وهذه هي الأمانة .أكثر مكان يعري حيتنا هو أهل بيتك إي شخص إذا لم يكن هو هو في البيت والشارع والعمل والكنيسة الأفضل لا يكون معلما لكلمة الله......
‎أنت يا رب تدرب الودعاء في الحق وتعلم الودعاء طرقك..علمنا يا اروع صديق أن نعمل ونعلم مثلك.وساعدنا أن نضبط ألسانتنا ونحيا بعيدا عن نجاسات العالم ونُحي إيماننا بإعمالك الصالحة,نرفض أن نكون معلمين وحياتنا لا تشهد بصدق عن إيماننا
المدير قام بتعطيل خاصية الكتابة للعموم (الغير مسجلين).
  • صفحة:
  • 1
الوقت لإنشاء الصفحة: 0.113 ثانية